هل تعلمين وراءَ الحُبِّ مَنْزِلَة تدني إليك فإنَّ..

هل تعلمين وراءَ الحُبِّ مَنْزِلَة
تدني إليك فإنَّ الحبَّ أقصاني

لهْفِي عَليْها ولهفِي من تذكّرِها
يدنو تذكُّرها منِّي وتنآني

إِذ لا يَزالُ لها طَيفٌ يُؤَرِّقُني
نَشوانَ مِن حُبِّها أَو غَيرَ نَشوانِ

"بشار بن برد"